يتناول الفيلم قضية تهريب الفتيات من أفريقيا إلى أوروبا بهدف استغلالهن جنسيا والأوضاع المأساوية التي يعيشنها.

وتسلمت مخرجة الفيلم الجائزة من الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي إحدى ضيوف مهرجان مراكش هذا العام.

وفاز بجائزة أفضل ممثل في المهرجان التونسي نضال السعدي عن دوره في فيلم (في عينيا) بينما فازت الألمانية أنيت شفارتز بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “كل شيء بخير” (اول إيز غود) وفاز بجائزة أفضل إخراج الصربي أونين غلافونيتش عن فيلمه “الحمولة” (ذا لود).

ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لفيلم “عاملة الغرف” (ذا تشيمبر ميد) للمخرجة المكسيكية ليلى أفيليس.

تشكلت لجنة تحكيم المهرجان هذا العام برئاسة المخرج الأميركي جيمس غراي وعضوية كل من الممثلة الأميركية داكوتا جونسون والممثلة الهندية إليانا دي كروز والممثل الألماني دانيال برول والمخرج الفرنسي لوران كانتي والمخرج المكسيكي ميشيل فرانكو والمخرجة الاسكتلندية لين رامسي والمخرجة اللبنانية جوانا حاجي توما والسينمائية المغربية تالا حديد.

وعلى مدى تسعة أيام استضاف المهرجان عددا من النجوم العرب والأجانب وكرم بعضا من الأسماء اللامعة سينمائيا أمثال الممثل الأمريكي روبرت دي نيرو والمخرجة الفرنسية آنييس فاردا والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي.