وكان أوزيل، المنضم إلى النادي اللندني منتقلا من ريال مدريد في 2013 مقابل 42 مليون جنيه إسترليني (53 مليون دولار)، خارج التشكيلة بشكل متكرر في آخر شهرين، حيث كانت البداية بسبب إصابة في الظهر ثم بسبب ارتفاع اللياقة البدنية لبعض الفرق المنافسة كما أوضح إيمري.

وغاب أوزيل (30 عاما) عن تشكيلة أرسنال في الخسارة 2-صفر أمام توتنهام هوتسبير في دور الثمانية لكأس رابطة الأندية الإنجليزية، الأربعاء الماضي، وحين سئل المدرب الإسباني عن مستقبل أوزيل مع الفريق رفض إيمري بشكل متكرر التأكيد على التمسك بصانع اللعب الألماني.

وظهر إيمري أكثر إيجابية بشأن أوزيل في مؤتمر صحفي، الجمعة، مع تطلع أرسنال صاحب المركز الخامس في تجاوز آثار الهزيمة أمام توتنهام ومن قبلها الخسارة 3-2 أمام ساوثمبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز مطلع هذا الأسبوع.

وقال إيمري: “أريد الاستفادة من كل لاعب يملك ذهنية جيدة ويمنح الفريق شخصيته وكفاءته. نحن بحاجة لوجود مسعود أوزيل” مضيفا أن اللاعب يملك مستقبلا مع الفريق.

وأضاف: “كل لاعب يريد أن يشارك وأن يكون مستعدا لمساعدة الفريق وقت الحاجة إليه. يشعر أي لاعب بإحباط إذا لم يشارك”.

وتابع: “لكنني تحدثت معه ومع انتظامه في الموسم أبلغته بما نحتاجه منه وهو ملتزم بمساعدتنا من خلال شخصيته ومهارته عندما يشارك ولو لدقائق في المباراة”.

يذكر أن عقد أوزيل مستمر مع أرسنال حتى 2021، لكن وسائل إعلام بريطانية ذكرت أن النادي ربما يسمح للاعب بالانتقال في يناير 2019، إذ يعتبر لاعب الوسط واحدا من أعلى اللاعبين راتبا، ويجني ما يقدر بنحو 350 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

وسيخوض أرسنال 3 مباريات في فترة مكدسة بالمباريات مع عيد الميلاد قبل نافذة الانتقالات الشتوية في يناير 2019.