وتمكنت شرطة ولاية كاليفورنيا في يناير من العام الجاري من تحرير الأطفال الذين تعرضوا للاحتجاز والمعاملة السيئة في بيت العائلة.

وجرى عرض المنزل، الذي يقع على بعد حوالي 70 ميلا شرق لوس أنجلوس، للبيع في مزاد علني.

ووفق الصحيفة البريطانية، فإن آخر موعد لبيع بيت الرعب، المكون من 4 غرف نوم، هو الأربعاء المقبل، وقد تم تحديد سعره المبدئي بــ350 ألف دولار.

وتبلغ مساحة المنزل 220 مترا مربعا، وهو في حال جيدة، ويضم إلى جانب الغرف الأربع، 3 حمامات.

وأثارت قصة “بيت الرعب” ضجة كبيرة في بداية العام الجاري، بعدما تمكنت طفلة، من بين الأطفال المحتجزين، من الهروب من المنزل والاتصال بالشرطة.

وقالت الطفلة إنها وإخوانها، الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و29 سنة، تعرضوا لمختلف أنواع التعذيب، كما حرموا من الطعام والراحة في البيت، ولم يكن يسمح لهم بالاستحمام سوى مرة واحدة في السنة.

ويواجه الوالدان حوالي أربعين تهمة تشمل التعذيب والاحتجاز غير القانوني والاعتداء على أطفال، وتتراوح العقوبة المحتملة لهما بين 94 عاما والسجن المؤبد.