ومنح وزير الشؤون الثقافية التونسية محمد زين العابدين جائزة الدورة التي أقيمت هذا العام تحت شعار “دورة ترجمة الشعر” للشاعرالمصري رفعت سلام في حفل أقيم الجمعة بتونس، وحضره رئيس الجائزة عز الدين المدني، بالإضافة إلى عدد مهم من الكتاب والمثقفين التونسيين والعرب.

وقال سلام عقب تسلمه الجائزة “استغرقت 825 يوما من العناء والمساءلة والقلق والحيرة لأتمكن من إتمام العمل… جميل أن يقترن اسمي باسم شاعر عظيم هو أبو القاسم الشابي”.

وكرمت الجائزة التي ينظمها البنك التونسي الشاعر والكاتب والناقد والمترجم اللبناني بول شاوول، بصفته كان عضوا في اللجنة العليا ولجنة التحكيم لجائزة أبو القاسم الشابي لسنوات عديدة.

وقال وزير الشؤون  “الجائزة تعطي قيمة واستمرارا لمدى الفكر والأدب والنشر وتساهم في الارتقاء بالفكر بصفة عامة وبالخيال وبالجمال والارتقاء أكثر فأكثر بالثقافة العربية”.

وأضاف “نحتفي من خلال الجائزة وبها بأبي القاسم الشابي ومن نحى نحوه من مفكرين وشعراء ومترجمين وأقدم كل التهاني للمحتفى به وهو وجه ووجاهة في عالم الفكر العربي”.

وتأسست جائزة أبو القاسم الشابي عام 1984 وتمنح جوائز سنوية للقصة أو الشعر أو المسرح أو الرواية.