وتفيد تقارير أن الشركة الكورية الجنوبية استخدمت ألواح “مايكروليد” في  هذه التكنولوجيا، وهي عبارة عن ألواح مؤلفة من الكثير من الأضواء الميكروسكوبية التي تشكل النقاط الضوئية أو البيكسل، لإنتاج “بلاطات” Tile التلفزيون.

ويمكن جمع البلاطات معا لتشكل تلفزيون منزلي قياس 75 بوصة، وبأي شكل من الأشكال، بحسب ما ذكرت صحيفة التليغراف البريطانية.

وصمم التلفزيون الأحدث في تكنولوجيا التلفزيونات من شركة سامسونغ فقط للمنازل، بحسب ما أعلنت الشركة في بيان لها، وهذا يعني أن الناس يمكنهم إضافة أجزاء أخرى لزيادة حجمه من أجل متابعة أحدث رياضية على سبيل المثال.

ونظام “البلاطة”، يعني أيضا أنه سيكون من السهل إصلاح التلفزيون إذا ما تضررت الشاشة، وبدلا من تغيير كل الشاشة، فإنه يمكن إصلاح “البلاطة” المتضررة فقط.

وجاء الكشف عن هذا التلفزيون الجديد خلال معرض الإلكترونيات الاستهلكية في لاس فيغاس الأميركية، غير أنها لم تعلن عن موعد لإطلاقه، لكنها أوضحت أنه ما زال في مراحله الأولية.

وستضمن الشركة في التلفزيونات الجديدة أجهزة كمبيوتر لوحية لتتيح للمستخدم أن يتحكم بما يعرض على الشاشة، ولعرض اللوحات عندما لا يكون هناك برامج أو أفلام معروضة، أو عندما لا يرغب المستخدم في متابعة التلفزيون.